المرافق

المرافق الداخلية

يوفر مركز كامبريدج الطبي للرعاية الطبية وإعادة التأهيل أفضل المرافق المريحة للمرضى والتي ترتقى لمستويات الراحة التي يحصلون عليها في منازلهم، كما أنه يتيح لهم الاستفادة من مرافق مجهزة بأحدث تقنيات الرعاية الصحية. يفخر موظفونا المتخصصون ضمن مرافقنا المريحة بتقديم أفضل الخدمات للمرضى وسط أجواء وديّة ومفعمة بالراحة والهدوء وحُسن الاستقبال. يتمحور تركيزنا حول تمكين المرضى من الشفاء واستعادة صحتهم حتى يتمكنوا من العودة لمنازلهم والعيش بصحة وعافية وبطريقة مستقلة. ونتعاون بشكل وثيق مع مرضانا كل يوم لتوفير تجربة متميزة وضمان تحقيق أهدافهم العلاجية على أكمل وجه.

يعدّ فهم الاحتياجات السريرية لمرضانا والتنبؤ بها واحدة من الطرق العديدة التي نعتمدها لتوفير أفضل خدمات الرعاية الاستثنائية. وعلى هذا النحو، نقدم خدمات غسيل الكلى خصوصاً لأولئك المرضى الذين يحتاجون لهذه الخدمة السريرية من أجل إنقاذ حياتهم. يتم إجراء خدمة غسيل الكلى ضمن أجواء مفعمة بالخصوصية والراحة في غرف المرضى الخاصة، وتحت إشراف أخصائي أمراض الكلى المتعمدين من هيئة الصحة- أبوظبي. وذلك دون الحاجة لمغادرة مركز كامبريدج الطبي للرعاية الصحية وإعادة التأهيل.

تشمل بعض وسائل الراحة التي يتمتع بها مرضانا ما يلي:

•    صيدلية لمرضى العيادات الداخلية
•    خدمات الإسعاف
•    تغطية من جانب الأطباء المتخصصين في مرافقنا
•    خدمات مخصصة لتأهيل الأطفال
•    خدمات تمريض على مدار الساعة
•    موظفون يتحدثون باللغة العربية
•    مساحة خارجية جميلة في الهواء الطلق وفناء رحب
•    خدمة طعام كاملة تشمل جميع الوجبات الغذائية العلاجية والتفضيلات الفردية، وذلك على أساس مشورة اختصاصي التغذية
•    برامج متنوعة للعلاج الجماعي
•    برامج ترفيهية واجتماعية متنوعة
•    خدمات إنترنت لاسلكي (Wi-Fi) ضمن الغرف وحول المركز
•    تلفزيونات ذات شاشات مسطحة في الغرف
•    خدمة الكابل والهاتف
•    فعاليات مميزة خلال العطلات

 

قسم لطب الأطفال

بيئة التعلّم متعدد الحواس (M.I.L.E.)

مساحة تفاعلية بالكامل مع تغطية إنترنت لاسلكي (Wi-Fi) تضمن تحفيز الأفراد على التحكم ببيئتهم عبر مجموعة متنوعة من الخيارات. نعتمد أحدث التقنيات التفاعلية والبرامج القائمة على التطبيقات، بحيث يمكن تغيّر لون وأجواء الغرفة بواسطة حركات بسيطة، وإصدار الأصوات أو الحركة التي يمكن للأطفال تعلمها بالترافق مع خطوات محددة.

ويمكن الاستفادة من بيئة التعلم متعدد الحواس في بيئة الاحتياجات الخاصة لتوفير مزيد من الراحة والهدوء للمستخدمين بفضل وجود أضواء تبعث على الهدوء إلى جانب الموسيقى الهادئة التي يمكن استخدامها كأداة تحفيز تفاعلية. بيئة التعلم متعدد الحواس تفاعلية بالكامل وتتيح للمستخدمين تحديد الصور التي يريدون عرضها أو الروائح الخفيفة أو الألوان المفضلة لديهم. كما أنها تعمل مع مجموعة من المفاتيح الحساسة للغاية، والتي يمكن التحكم بها من خلال عدّة طرق، مما يجعلها مثالية للمستخدمين الذين يعانون من ضعف حركة الجسم بغض النظر عن العمر أو القدرة. وتساهم بيئة التعلم متعدد الحواس في جعل عملية التعلّم أكثر جاذبية لأنها تجمع بين الضوء والصوت والفيديو والهواء، والروائح المختلفة، وحتى الظروف الجوية.

 

الصالة الرياضة للأطفال

تم تزويد هذه الصالة بأنظمة تكامل حسية، وهي تعتبر مساحة مميزة تتيح للأطفال التعلم وتطوير مهاراتهم الحركية والجسدية وتعزيز التوازن أو التغلب على قضايا المعالجة الحسية، وذلك وسط بيئة آمنة بالكامل.

ونقدم ضمن هذا السياق فريقاً من المعالجين ذوي المهارات العالية الذين يعتمدون على أدوات تقييم متخصصة وبرامج علاجية متكاملة، مما يساعدهم على تحديد المشاكل التي تواجه أطفالكم وعلاجها بكفاءة عبر خطة منظمة وشاملة.

مسبح للأطفال

هذه البركة الضحلة مخصصة للأطفال والرضع ذوي الظروف والحالات المعقدة. يتم ضبط حرارة الماء عند 35 درجة مئوية لتوفير تجربة هادئة ومريحة، تسهم في الحد من الألم وتشنج العضلات.

 

قسم البالغين

غرف مرضى العيادات الداخلية

تم تصميم كل غرفة لمرضى العيادات الداخلية بحيث تمنحهم الراحة كما لو أنهم في منازلهم، وهو ما يتجلى من خلال الديكور والإضاءة، إضافة إلى سهولة إمكانية الوصول إليها، خصوصاً لمن يعانون من إعاقات في الحركة والتنقل. جميع الغرف مزودة بحمامات داخلية إضافة إلى دوش الاستحمام ضمن مواقع وارتفاعات مناسبة، فضلاً عن تصميم الغرف خصيصاً بما يتناسب مع ممارسة أنشطة الحياة اليومية بشكل مستقل وبسهولة بالغة خصوصاً لمن يتنقلون باستخدام الكراسي المتحركة.

تتميز جميع المعدات بخفة الوزن وسهولة الحمل، مما يحد من طابعها الطبي ويسمح باستخدامها ومشاركتها بشكل فعال قدر الإمكان.

 

صالة رياضية للكبار

تتضمن الصالة الرياضية أماكن منفصلة للنساء والرجال إلى جانب موظفين وموظفات، وتتيح الحصول على العلاج الطبيعي مع احترام العادات والتقاليد المتعلقة بالخصوصية. وقد صممت الصالة الرياضية خصيصاً لإعادة التأهيل العصبي والعلاجات العضلية الهيكلية، كما تتضمن مقصورات للعلاجات الفردية ومنطقة رياضية مفتوحة.

تتيح منطقة العلاج الوظيفي المنفصلة للمعالجين والمرضى فرصة التركيز على تعزيز الوظائف الحركية الدقيقة، والوظائف المعرفية أو إعادة التأهيل القائم على العمل في بيئة هادئة.

 

مسبح للكبار

يمكن الوصول بسهولة إلى المسبح المجهز بالكامل، وبالإمكان رفع سقفه لضمان استفادة المرضى الأكثر تأثراً من العناصر التي تبعث على الهدوء والراحة أثناء تحركهم في المياه الدافئة. وسواءً كان المرضى يعانون من حالات مزمنة أو ضمن فترة التعافي من تأثيرات الجراحة أو الإصابة، يضمن لهم هذا المسبح الأجواء. يمكن الاستفادة من المياه الثابتة وتأثيراتها المقاومة بفضل وجود مستويين من العمق الأول عند 1,3 متر والآخر عند 1,5 متر

تشكّل محركات الدفع داخل حوض السباحة تحدياً كبيراً يسهم في تعزيز قوة الجسم وقدرته على الحركة. يوفر ضبط حرارة حوض السباحة عند 35 درجة مئوية بيئة مريحة ومهدئة لعمليات إعادة التأهيل قصيرة الأمد.

تم تزويد المناطق المخصصة لتبديل الملابس بمقاعد قابلة لتعديل الارتفاع ويمكن دخولها عبر تغيير ارتفاع السقف وهو ما يجعل من عملية الاستحمام وتبديل الملابس بعد جلسة العلاج باستخدام الماء أكثر بساطة ويسراً للمرضى ذوي الإعاقات الشديدة.

 

المساحة الخارجية

•    منطقة داخلية مخصصة لركن السيارات
•    خدمات أمنية على مدار الساعة
•    مناطق مظللة مفتوحة وسهلة الوصول لتعزيز العلاقات والتواصل الاجتماعي
•    منطقة مخصصة للفعاليات والمؤتمرات

 

 

تشمل برامج الرعاية الصحية:

  • توفير الخدمات الطبية والتمريض على مدار الساعة بعد التعرض لإصابة عصبية أو طبية أو رضية تسببت في إعاقة حادة أو دائمة.
  • ويضم برنامج إعادة التأهيل العلاج الفيزيائي والوظيفي وعلاج النطق.
  • وفير الرعاية الصحية للحالات التنفسية المستعصية ومنها العلاج بتقنيتي ضغط المجرى الهوائي الإيجابي ثنائي المستوى أو المستمر، أو العلاج بالأوكسجين أو ثقب القصبة الهوائيّة (الرغامى) التي لا تتطلب وضع المريض على جهاز التنفس الصناعي
  • إدارة الجروح
  • دارة الحالات الطبية المزمنة والمستعصية
  • نظم مراقبة القلب
  • العلاج بالمضادات الحيوية عبر الحقن الوريدي
  • التحكم بالألم